تقييم المستخدم:  / 2
سيئجيد 

  أقيمت صباح يوم الأربعاء 5-2-1439هـ محاضرة بعنوان ( أضرار المخدرات )

ضمن جدول محاضرات توعية طلاب المدارس بهذه الآفة وأخطارها والتي تتيناها إدارة تعليم محافظة حفر الباطن – الشؤون التعليمية – التوعية الإسلامية ويقدمها المحاضر نواف المطيري من شعبة مكافحة المخدرات بمحافظة حفر الباطن . وتعد المخدرات بكافة أنواعها واحدة من أخطر المشاكل التي تواجه المجتمع والفرد على حد سواء ، ومع مرور الأعوام تتزايد أعداد مدمني المخدِّرات ، كما أنّ شرائح المدمنين أيضاً بدأت تختلف ، ففي القديم كان الإدمان على المخدِّرات مقصوراً على فئة الأغنياء ومن لديهم المال الوفير لأنّ ثمن هذا المخدر يعد باهظاً ، كما أنّ غالبية المدمنين كانوا من الشباب الذّكور، بينما اليوم تشير الإحصائيات والدِّراسات التي تقوم بها المنظّمات التي تنادي بخطر المخدِّرات إلى أنَّ هذا الآفة أصبحت منتشرة بين جميع الفئات العمريّة ومن الجنسين ، كما أنّ بعض الفقراء أيضاً أصبحوا مدمنين لكثرة المخدرات وانتشارها وانخفاض ثمنها ، كل ذلك من أجل تدمير المجتمعات وتحويلها إلى مرتع للجريمة والأمراض والتفكك . ومن أهمّ الأسباب التي تساعد على تعاطي المخدّرات ؛ ضعف الوازع الدّيني لدى الشّخص المتعاطي ، وإهمال دور المؤسّسات التربوية والدّينية في التوجيه والإرشاد ، ورفقاء السّوء بالإضافة إلى التّفكّك الأسري ، والذي يعدّ بيئةً خصبةً للمتعاطين ، وقد يلجأ إليها البعض للهروب من الفشل والمشاكل ، أو بسبب الفراغ والبطالة ، وكذلك سُهولة الحصول على المخدّرات  ومن الأسباب وجود سوابق لأمراض نفسيّة لدى الشّخص . ولذا فجهاز مكافحة المخدرات بالمملكة العربية السعودية يعد من أقوى وأفضل الأجهزة إدارياً وفنياً وتقنياً على مستوى العالم في مجال مكافحة هذه الآفة اللعينة وذلك بفضل الله ثم حرص حكام هذه البلاد المباركة على حماية المواطنين والمقيمين من خلال دعمها اللا محدود وإيقاعها أقسى العقوبات على المهربين والمروجين ، ومساعدتها الفائقة لتخليص المتعاطين من خلال افتتاح المستشفيات المتخصصة لعلاج الإدمان وعلى رأسها مستشفى الأمل الذي يقدم خدمات راقية وبسرية تامة . 

أضف تعليق


كود امني
تحديث